أخبار المملكة

مرصد الشمال يدعو الملك محمد السادس إلى إطلاق سراح معتقلي الحسيمة وضمان حقوق وحريات المواطنين

مرصد الشمال يدعو الملك محمد السادس  إلى إطلاق سراح معتقلي الحسيمة وضمان حقوق وحريات المواطنين

بلاغ - أخبار المملكة
توصلت الجريدة بالبلاغ التالي :
تابع مرصد الشمال لحقوق الإنسان التطورات الأخيرة المؤسفة المتعلقة بالاحتجاجات التي يخوضها المواطنون والمواطنات بمدينة الحسيمة والنواحي، منذ حوالي 7 أشهر، احتجاجا على عقود من التهميش، ومطالبين بحقوق اجتماعية واقتصادية مشروعة ومضمونة طبقا للمواثيق والاتفاقيات الدولية لحقوق الإنسان التي صادق عليها المغرب. وما ترتب عن تلك الاحتجاجات من اتهامات خطيرة من طرف الأغلبية الحكومية ومؤسسات رسمية وموظفين سامين بالتخوين والعمالة و الانفصال، وصلت حد الى ممارسة العنف غير مشروع اتجاه تلك الاحتجاجات السلمية وتسخير " البلطجية " قصد نسف المظاهرات وإلحاق إضرار بالممتلكات العامة والخاصة، ونشر مشاهد ومعلومات مزيفة ومضللة عبر قنوات الإعلام العمومي، واعتقال قادة ومتزعمي " الحراك الشعبي " السلمي وتلفيق تهمة خطيرة قصد الزج بهم في السجون وهو ما ساهم في زيادة التوتر وتأجيج الأوضاع .
وإذ يستنكر مرصد الشمال لحقوق الإنسان فتح باب الحوار مع أشخاص ومؤسسات لا تتمتع بأية مصداقية لدى المحتجين، مع تغليب كامل للمقاربة الأمنية في التعاطي مع ملف " الحراك " بالريف، وهو ما ساهم ولا زال في تأجيج الأوضاع ، التي بدأت تأخذ منحا خطيرا في ظل غياب الحكمة والعقل.
وإذ يؤكد مرصد الشمال مجددا، على أن الحق في التظاهر السلمي حق من حقوق الإنسان يجب أن يحاط بالحماية والحراسة، خصوصا عما أبان عنه المتظاهرين منذ حوالي سبعة أشهر من الاحتجاجات عن انضباط تام للقوانين وحماية للممتلكات العامة والخاصة.
لذلك فإن مرصد الشمال لحقوق الإنسان، يعلن ما يلي:
1_ دعوته الملك محمد السادس، للتدخل قصد إطلاق سراح جميع المعتقلين، وضمان حقوق وحريات المواطنين والمواطنات. طبقا لما هو منصوص عليه بدستور 2011.
2_ استنكاره لفشل الحكومة في تدبير ملف الاحتجاجات المشروعة لساكنة الحسيمة وارتباكها الواضح، مما ساهم في تأجيج الأوضاع واحتقانها.
3_ يطالب بالسحب الفوري للعسكر من شوارع الحسيمة والنواحي، ووقف كل أشكال الترهيب، وفتح حوار مباشر مع المحتجين من طرف مسؤولين يتمتعون بالمصداقية.
4_ إعلانه مجددا على تضامننا المطلق مع المتظاهرين بالحسيمة لغاية تحقيق ملفهم المطلبي العادل والمشروع.

وحرر في 31 ماي 2017




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://akhbarmamlaka.com/news315.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.