أخبار المملكة

مجتمعنا يملك أسلحة دمار شامل.. قد تقضي على الأخضر واليابس!!

مجتمعنا يملك أسلحة دمار شامل.. قد تقضي على الأخضر واليابس!!





محمد الخليل السباعي /اخبار المملكة
أسلحة كثيرة مدمرة وخطيرة يختزنها مجتمعنا ويستخدمها بشكل عشوائي وبطرق وأساليب مثيرة..أسلحة متهورة بعيدة المدى ولها كل الصدى المؤثر على أمننا أقصاها سلاح الشائعات المغرضة وادناها سلاح الأكاذيب المؤكدة والأفكار الهدامة لخلق البلبلة وزعزعة الإستقرار .

فضلا عن سلاح الترويج للشائعات والأكاذيب من خلال مواقع التواصل الإجتماعي بالفيس بوك ولاننكر أن هذه الأسلحة المحظورة ونحن الآن بالفعل نخوض حربا ضروس مع الأعداء في كل الاتجاهات الداخلية والخارجية كما لانستبعد أن هناك مستفيدين من نشر هذه الأسلحة على منصات الألسنة الصاروخية الصارخة من خلال قواعد حربية معروفة جيدا للقاصي والداني وهي آذان الناس خاصة بعد ان اعتاد الناس مؤخرا المشاهدة للأحداث عبر آذانهم ومتابعتها من خلال أعينهم فالأذن صارت تمارس وظيفة العين والعكس صحيح أصبحت الأذن تستعمل الآن في الرؤية للأمور.. إنه عالم غريب يتلقى الشائعة وينجرف ورائها وكأنه مسؤول عن تغذيتها وتسمينها بعلف الكلام وترويج السلعة حتى وإن كان ذلك ضد مصلحة أمننا فهناك اتجاها الآن يمضي بسرعة الصاروخ وهو الإتجاه للتشكيك في قدرات الرجال الشرفاء والأوفياء لهذا البلد لو لم يكن من خلال إطلاق شائعة فليكن من خلال تشويه الصورة أو تمزيق السمعة أو كليهما معا لينجم عن ذلك حصيلة لابأس بها من زعزعة الأمور بالبلاد. إذا كان بالتشكيك أو بالتخوين أو بالتكذيب أو حتى بطمس الحقائق وتعتيم المصداقية..أقول لكم ياسادة ياكرام احذورا أسلحة الخبثاء المدمرة وإياكم ومجالسة الجهلاء..
أو مصاحبة الحقراء أو ملازمة الأغبياء فنحن نتفق جميعا أن مغربنا الحبيب مستهدف وإنه قد ان الأوان لأن نتحد ونتعاون ونطبق قوله تعالى: وتعاونوا علي البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان..ومن رأى منكم منكرا فليغيره..والتغيير لابد وأن يبدأ بتغيير السلوكيات بألا ننساق وراء شائعات الهدم ولا أكاذيب التضليل..ودعونا من المظاهر الخادعة بعدما رأينا بأم أعيننا هؤلاء أصحاب البدل الفخمة والياقات الفاخرة وهم مجرد لصوص استولوا على خيرات وثروات الوطن في وضح النهار.. وحينما صودمنا في أولئك أصحاب الشعارات والتشدق بالوطنية كذبا وزورا وجورا..ضعوا أيديكم على الحقيقة فقد
تكون الحقيقة في غالب الأحيان مريرة بمرارة الحنضل لكنها في نهاية الأمر هي الحقيقة لاغبار عليها ولاشك.

الحقيقة ياسادة هي العروس المتوج على عرش الصدق فمن السهل كل السهل أن تخدع من حولك بعض الوقت ولكن من الصعب كل الصعب أن تستمر في خداع الآخرين طول الوقت.
المغرب أمانة إذا... أدوا الأمانات بالحرص كل الحرص عليها....؟!!



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://akhbarmamlaka.com/news323.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.