أخبار المملكة

شفشاون تحتضن فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للتصوير الفوتوغرافي

شفشاون تحتضن فعاليات الدورة الخامسة للمهرجان الدولي للتصوير الفوتوغرافي

بلاغ صحفي - أخبار المملكة

تحتضن مدينة شفشاون خلال الفترة الممتدة من 15 شتنبر إلى 17 منه 2017 ، فعاليات الدورة الخامسة لمهرجان شفشاون الدولي للتصوير الفوتوغرافي الذي اختير له كشعار : " عيون الأمل " .
المهرجان الذي تنظمه جمعية " الشاون أون لاين" برعاية من دائرة الثقافة و الاعلام بالشارقة و اتحاد المصورين العرب، سيتناول في هذه الدورة موضوع: " الأمل" باعتباره من العناصر المؤثرة من حيث التعابير والشخصيات التي يعكسها... وستشمل فقرات هذه الدورة ، تنظيم أنشطة متنوعة عبر تنظيم معارض وتظاهرات فنية وترفيهية وتكريم فعاليات فنية تألقت في ميدان التصوير الفوتوغرافي محليا ووطنيا ودوليا .. فضلا عن تنظيم ورشات تكوينية وندوات علمية وموائد مستديرة وجولات سياحية للتصوير الفوتوغرافي ومسابقات يؤطرها خبراء دوليون ...

و قد فتحت المسابقة الدولية للمهرجان ابوابها لاستقبال مشاركات المتنافسين عبر الموقع الالكتروني الرسمي للمهرجان www.cipf.ma و ذلك في موضوع الدورة "الأمل" ، للتنافس على :

الجائزة الاولى جائزة الشارقة (: 2500 دولار امريكي)

الجائزة الثانية جائزة المغرب (:2500 دولار امريكي)

الجائزة الثالث جائزة شفشاون (:2500 دولار امريكي)


الجدير بالذكر ان اخر اجل لاستقبال المشاركات هو 10 من غشت / آب 2017.

وكجهة منظمة ، فإننا نسعى من خلال المهرجان ،الى بلورة مشروع مدينة شفشاون ، مدينة للصورة ، و إلى فتح نوافذ على فضاءاتها للتسويق السياحي محليا ودوليا وتشجيع السياحة الداخلية والخارجية بها، وجعل المدينة موضوعا مفتوحا على الثقافات وعدسات المصورين .. بالموازاة أيضا فإن الجهة المنظمة ترمي إلى تطوير آليات اشتغال الفنان المغربي والعربي والدولي ، عبر تحفيز حضوره ومواكبة مختلف التطورات المستجدة في ميدان التصوير الفوتوغرافي.

وفي الأخير ندعو جميع فعاليات التصوير الفوتوغرافي بالمغرب وخارجه إلى المشاركة المكثفة في فعاليات الدورة الخامسة ، التي ستكون مساحة أخرى مفتوحة على عوالم الثقافات وضفاف العين.



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://akhbarmamlaka.com/news442.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.