أخبار المملكة

"تحالف الوفاء" بتطوان بطعم الحرب و رد الاعتبار

"تحالف الوفاء" بتطوان بطعم الحرب و رد الاعتبار

تطوان_متابعة

غابت الحقائق بين أسوار جماعة تطوان ، و غابت معها مصلحة الحمامة البيضاء التي تلاعب بها الغرباء ، و جعلوا منها غربا اسودا يصول ويجول بين الديار ، في انتظار عودة الحمامة التي سقطت في فخ تحالف الوفاء الذي كان يحمل في طياته العديد من الأخبار الغريبة و العجيبة التي تمس مصلحة الوطن و المواطن و تضرب خطابات صاحب الجلالة عرض الحائط .

صراع هنا و هناك و تبادل للتهم ، و الغائب الأكبر هو المواطن التطواني الذي أصبح قابعا في حفرة سياسة مجهولة و مغمورة أساسها الوعود و العهود الكاذبة الممزوجة بكلمات الغش و الضياع.

نعم فبعد ساعات قليلة من سقوط ادعمار من فوق كرسي البرلمان ، تحركت انامل نائبه الأول بالجماعة الحضرية "الهروشي" و ارسل عليه رصاصة الرحمة طمعا في تحقيق الانتصار ، لكن صمت ادعمار يجعل المتتبع للشأن المحلي يطرح اكثر من علامة استفهام .

فالحقيقة تقال هناك غموض في الأفق ، بعد تصريح نورالدين الهروشي النائب البرلماني عن حزب الأصالة بتطوان (للشمال24) حيث قال ..
(( ندمنا في حزب الأصالة والمعاصرة عن التحالف مع حزب العدالة والتنمية إبان الانتخابات الجماعية 4 شتنبر 2015 ؛ و وصف البرلماني عن حزب الأصالة والمعاصرة بإقليم تطوان تحالف حزب الجرار مع حزب المصباج بمجلس جماعة تطوان بـ “التحالف المسرحي”، حيث أن نيتهم كانت حسنة، غير أن الطرف الآخر عبر عن نيته السيئة، حسب قوله ))

فيما يبقى الصمت سيد الموقف في جهة المصباح الذي انطفأت انواره منذ أن تولى زمام الأمور في تسير أمور مدينة تطوان التي فرط فيها الأبناء و تركوها في بحر الضياع و فوق سفينة لا تعرف مجرى الرياح ، و يبقى عنصر الصراع في جماعة تطوان بين المصلحة الشخصية و حب الكرسي و الهيمنة السلطوية لمن فوضت لهم أمور الحمامة البيضاء ..




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://akhbarmamlaka.com/news444.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.