أخبار المملكة

المدير الجهوي للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، في خبر كان

المدير الجهوي للصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة، في خبر كان

أخبار المملكة متابعة

علمنا من مصادر مطلعة ، ان وزارة الصحة اقالت مديرها الجهوي بجهة طنجة تطوان الحسيمه، السيد نور الدين ملموز ، و الذي كان هدف الوزارة من تعينه في وقت
سابق هو تنزيل الجهوية المتقدمة بحذافرها .
- هل بدأت لعنة الحسيمة بإسقاط رؤوس من المفترض ان تكون لها مسؤولية عن
تأخر مشروع الحسيمة منارة المتوسط ؟ .
- و لماذا سيضل منصب المدير الجهوي شاغرا الى اعلان لاحق ؟
جدير بالذكر ان السيد نور الدين ملموز لم يحرك عجلة تنمية قطاع الصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة في فترة توليه رئاسة القطاع الصحي بها ولو بملمترات قليلة على ما وجدها عليه.بل ازداد الأمر تعقيدا .
فالمستشفى الجهوي سانية الرمل لا يزال على حالته القديمة .
- غرفتين للعمليات وفقط مخصصتين للجراحة من اصل خمسة مع نقص حاد في الممرضين.

- المستعجلات لا تعمل الا بقسم واحد و ايضا يسجل نقص الاطر بهذا القسم و غياب قسم الجراحة المستعجلة مما يهدد حياة الحالات الحرجة و الزيادة من حدة خطر وفاتها بمواعيد العمليات و التي تصل الى ستة اشهر على الاقل .
- الاقليم لا يتوفر الا على طبيبن فقط مختصين بالعيون لأزيد من 500 الف نسمة و الوافدين على المركز الاستشفائي من ربوع الجهة .
وطبيبة واحدة لتصفية الدم و الكلى بمركز التصفية لأزيد من 120 مريض ، مما يجعل المواطنين عرضة لإبتزاز المصحات المتخصصة الخاصة ،واللائحة الخصاص تطول ...

مستشفى محمد السادس بالمضيق لا يتوفر على طبيب جراح ، وفيه طبيب ولادة وحيد .

وانتقالا الى وزان :
فمستشفى وزان لا يتوفر على الاطر الكافية لسير مصلحة العمليات الجراحية الاستعجالية بجميع التخصصات مما ينعكس سلبا على المواطنين والذين يتكبدون عناء الانتقال الى مدينة شفشاون ومنها الى مدينة تطوان لأن شفشاون هي الاخرى تعرف عجزا تاما في القطاع .
مستشفى محمد الخامس بطنجة ، حدث عن الخصاص ولا حرج ، نقص اطر وآلات و اقسام طبية .
والمنطقة تعرف نموا ديموغرافيا يتطلب الكثير.
هذه المعطيات التي لامسناها تُعد لدى وزارة الصحة قاعدة اولية و اساسا للإشتغال.
فهل يا ترى يمكن ان يكون المدير المقال السيد نور الدين ملموز بصفته الجهوية (رئاسة ادارة الصحة بجهة طنجة تطوان الحسيمة ) يتحمل نصيبه من المسؤولية في مستشفى الانكولوجيا بالحسيمة المنضوي تحت لواء مشروع الحسيمة منارة المتوسط بغلاف مالي قدره خمسة عشر مليون درهم ،و بناء ست مراكز صحية و اعادة تهيئة ثمان و عشرين مركز بغلاف مالي قدره 90,21 مليون درهم ، و انشاء المركز الاستشفائي الاقليمي للحسيمة بتكلفة قدرها 374 مليون درهم .؟
- فما هو السبب الرئيسي لإقالته يا ترى ؟
- هل الحسيمة اصابته بشهب لعنتها ؟، ام تردي المستوى الصحي بالجهة ؟.
ـ ام ان الوزارة احتفظت بسبب اقالته لنفسها ؟
و من سيعوضه في هذا المنصب الرفيع ؟
هي اسئلة نطرحها بعلامات استفهام بحجم الكرسي الشاغر الى ان تلقى الوزارة خلفا له .






نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://akhbarmamlaka.com/news449.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات :
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. <br /> وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.